Sale!

شرفنامه

31,20 24,00

عدد الصفحات : 832 صفحة / مجلدين
القياس : 14* 21 سم

Availability: 9 in stock

لقد وقف الكرد الى جانب المسلمين العرب في دحر الجيوش الساسانية. وعلى مرّ التاريخ الإسلامي حارب الأكراد أعداء العرب من البويهيين، عندما تصدت لهم الدولة الحسنويهية الكردية، ثم قاوموا السلاجقة والمغول والتتر. وكانت للأكراد دول في لورستان وأردلات وحكارى والجزيرة وبدليس، احتفظت هذه الدويلات بسلطاتها المستقلة وتعرضت الى غزو قبائل الآق قويونليّة والقرّة قويونلية، فتعرضت من خلال ذلك حضارتهم الى أضرار فادحة، ولكنه انقضّوا أحياناً على الغزاة. وقد تمكن الشيخ ادريس البدليس من الاتفاق مع السلطان بايزيد ومن ثم السلطان سليم الأول على الاعتراف باستقلال ست عشرة إمارة كردية مقابل مساعدتها السلطان العثماني في حروبه ضد الدولة الصفوية. وقد أشار العلامة محمد أمين زكي بك الى اجماع شرفنامه وأوليا جلبي وفون هامر على أن الامارات الكردية كانت مستقلة في جميع أمورها الداخلية تمام الاستقلال. وكانت الإمارة وراثية تنتقل من الأب الى أرشد أولاده، وقسمت كردستان الى سناجق يترأسها أمير كردي ويترأس الإمارة المؤلفة من سناجق أمير الأمراء (ميرميران). وكان التصرف بالإقطاعات مشروطاً بتقديم عدد متفق عليه من المسلحين لإعانة السلطان في غزواته وحروبه مع الدول المجاورة. وتطور هذا النظام في العهد العثماني بحيث غدا سمة النظام القائم، عندما أخذت الدولة تفوض الأراضي الواسعة الى الأمراء،

Reviews

There are no reviews yet.

Be the first to review “شرفنامه”

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Translate »