الهوية

8,00

عدد الصفحات : 140 صفحة
القياس 14 * 21 سم

Availability: 5 in stock

ظلت جملة شانطال “لم يعد الرجال يلتفتون إلي” ترن في رأسه فتخيل قصة جسدها: كان الجسد ضائعاً بين ملايين الأجساد الأخرى حتى اليوم الذين حطت عليه نظرة مليئة بالرغبة, فحسبته من عتمة التعدد. بعد ذلك, تضاعفت النظرات وألهبت هذا الجسد الذي أخذ يجتاز العالم منذ ذلك الحين مثل الشعلة. كان ذلك زماناً مجيداً وضاءً؛ لكن بعد ذلك بدأت النظرات تدر, والنور يخبو بالتدريج, إلى اليوم الذي أخذ فيه هذا الجسد يتجول في شوارع مثل عدَم متجوَل, نصف شفاف في البداية, ثم شفاف, ليصير غير مرئي لاحقاً. في هذه الرحلة تمثل جملة: “لم يعد الرجال يلتفتون إلي”، تلك الإشارة الحمراء التي تنبه إلى بدء انطفاء الجسد التدريجي.

Reviews

There are no reviews yet.

Be the first to review “الهوية”

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Translate »